تكلفة علاج الناسور الشرجي

يُعرف الناسور الشرجي بأنه قناة صغيرة ممتلئة بالصديد تصل بين فتحة الشرج والمستقيم وأي جزء آخر من الأمعاء، ويمكن علاجه بعدة طرق من ضمنها العملية الجراحية. في المقال التالي نتعرف على تكلفة علاج الناسور الشرجي.

دواعي علاج الناسور الشرجي

لا شك أن الكثيرين يرغبون في معرفة تكلفة الناسور الشرجي للتخلص من الأعراض المؤلمة التي تصدر عنه، من بينها:

  • تكون الخراريج في فتحة الشرج باستمرار.
  • ألم شديد وتورم المنطقة المحيطة بفتحة الشرج.
  • خروج الصديد بكثرة من الناسور وهو عبارة عن إفرازات كريهة الرائحة تكون غالبًا مختلطة بدم.
  • تآكل وهيجان والتهاب الجلد المحيط بفتحة الشرج.
  • اشتداد الألم كلما تحركت الأمعاء.
  • النزيف الدموي.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • الشعور بالإرهاق والتعب الشديد.

تقل الآلام والأوجاع الصادرة من الناسور الشرجي كلما قل الصديد، وتعاود الظهور مع تكونه مرة أخرى، لذا من الضروري الحصول على علاج لوضع حد لتلك الأعراض.

ما سبب تكون الناسور الشرجي؟

يرجع سبب تكون الناسور الشرجي إلى انسداد الغدد الشرجية وتراكم البكتيريا حولها مسببة عدوى، كما تبدأ الخراريج في التكون بالقرب من فتحة الشرج، ويظهر الناسور الشرجي نتيجة لإحدى الحالات التالية:

  • بعد الولادة.
  • بعد إجراء عملية جراحية للبواسير.
  • في المرضى المصابين بأمراض التهابية في الأمعاء،
  • مثل داء كرون والتهاب القولون التقرحي أو أحد الأمراض المنتقلة جنسيًا.
  • مرضى السل.
  • بعد العلاج الموضعي الإشعاعي لمرضى الأورام الخبيثة.

تشخيص الناسور الشرجي

يبدأ الطبيب بالفحص السريري للجلد المحيط بفتحة الشرج حتى يعثر على مخرج الناسور ويحدد عمقه واتجاهه في الجسم.

في حال لم يجد الطبيب فتحة الناسور، فإنه يلجأ إلى استخدام أحد الوسائل التالية:

  • المنظار الشرجي وهي أداة تختص بتصوير الجزء الداخلي للمستقيم وفتحة الشرج.
  • الموجات فوق الصوتية والرنين المغناطيسي للحصول على صورة تفصيلية للناسور الشرجي.

بعد فحص الناسور الشرجي، يجري الطبيب فحوصات إضافية لمعرفة سبب تكونه، ومن بين تلك الفحوصات:

  • فحص عينة من الدم.
  • الأشعة السينية.
  • منظار القولون.

في نهاية الفحص، يتوصل الطبيب إلى أفضل علاج للناسور الشرجي يناسب حالة المريض.

طرق علاج الناسور الشرجي

تعد الجراحة الحل الأفضل لعلاج الناسور الجراحي، وتختلف التقنية المستخدمة حسب حالة المريض، كالتالي:

  • في الحالات البسيطة والمتوسطة، يجري الطبيب عملية فتح الناسور (Fistulotomy)، وفيها يزال الجلد والعضلات الموجودة فوق الناسور الشرجي لكي يتحول إلى تجويف مفتوح، مما يتيح له الشفاء من الداخل إلى الخارج.
  • أما في الحالات الشديدة، فإن الطبيب يستعمل تقنية تدعى بـ (سيتون) تترك لمدة 6 أشهر داخل الناسور الشرجي حتى يظل مفتوحًا وتخرج منه كل الإفرازات.

بعض الأطباء يستخدم رقعة من جدار المستقيم لغلق الناسور بعد تنظيفه، وتهدف تلك التقنية إلى تقليل الضرر الحاصل على العضلات الشرجية القابضة.

عملية إزالة الناسور الشرجي بالليزر

في الآونة الأخيرة، اُستخدم الليزر كثيرًا في إجراء العمليات الجراحية المعقدة للوصول إلى نتائج مبهرة لا يصاحبها مخاطر، ومن بين تلك العمليات: إزالة الناسور الشرجي.

يساعد الضوء الصادر من أشعة الليزر على إغلاق الناسور بالكامل دون الحاجة إلى التدخل الجراحي، كما يمتاز بالآتي:

  • قصر فترة الاستشفاء.
  • عدم التسبب بأي ألم.
  • سرعة العودة إلى الحياة الطبيعية.

تكلفة الناسور الشرجي

تختلف تكلفة علاج الناسور الشرجي حسب نوع التدخل الجراحي الذي يستخدمه الطبيب، بالإضافة إلى العوامل التالية:

  • مكان إجراء العملية.
  • مهارة وكفاءة الطبيب المجري للعملية.
  • الأدوات المستخدمة خلال العملية.

للاستفسار عن تكلفة علاج الناسور الشرجي، يرجى التواصل مع دكتور أحمد إبراهيم -استشاري الجراحة العامة والعلاج بالليزر- من خلال الأرقام الموضحة في الموقع.

[/vc_column_text]

مركز جراحات كلينك

احجز موعدك الان مع افضل مركز لعلاج البواسير والناسور في مصر

[/vc_column][/vc_row]